المركز الوطني للطب الشرعي يطالب بتشكيل لجنة طبية لدراسة وفيات الاطفال

tb shrrie.jpg
بقلم الدكتور:
2009-03-14

عمان - سهير بشناق - قال الدكتور مؤمن الحديدي رئيس المركز الوطني للطب الشرعي ورئيس لجنة تنظيم المهن في نقابة الأطباء الأردنيين إن عدم وجود لجنة طبية مختصة مسؤولة عن مراجعة جميع وفيات الاطفال و الوقوف على اسبابها بشكل علمي دقيق يؤدي الى عدم الوصول الى الحقيقة و الاسباب التي ادت الى وفاة هؤلاء الاطفال بشكل علمي ويعمل على عدم معالجة هذه الاسباب مستقبلا .
واضاف الحديدي ان عدم وجود قاعدة معلومات دقيقة تعتبر مؤشرا لما يحدث على ارض الواقع من وفيات الاطفال اصبح امرا غير مقبول في ظل التطور الطبي الذي يشهده الاردن على كافة المستويات.
واشار الحديدي الى ان نقابة الاطباء تتعامل مع الشكاوى التي تعنى بالطبيب وان كان قد بذل جهدا في معالجة المريض او صدر منه أي تقصير بحقه مما ترك اثرا سلبيا على المريض.
مبينا ان التفاصيل الفنية الاخرى التي تتعلق باي خطا طبي وقع على المريض يقع ضمن مسؤولية وزارة الصحة من خلال لجان مختصة بهذا الامر
وحول تكرار حالات وفيات الاطفال عند الولادة او اصابتهم باعاقات عند الولادة بين الحديدي ان نسب حصول اشكاليات اثناء الولادة امر متوقع ناتج عن صعوبة في الولادة لكنه اكد بذات الوقت ان عدم وجود لجنة مختصة تتابع هذا الامر وتعمل على الوقوف على كل حالة وفاة لطفل و التعرف على اسبابها واعادة النظر بالاجراءات المتبعة في حالة وقوع هذه الوفيات يسهم بدرجة كبيرة بالحد من هذا الامر.
مشيرا الى ان تشكيل هذه اللجنة سيعمل على الوقوف عن مسؤولية وفاة الاطفال و التعامل معها بشكل علمي دقيق ومراجعتها بشكل دوري بحيث لا تمر حالة وفاة أي طفل دون دراستها و التعرف على اسبابها التي ادت الى وقوعها .
ويذكر انه في الاونة الاخيرة سجلت احدى المستشفيات الخاصة وفاة طفل بعد اياما قليلة من ولادته اضافة الى اصابة طفلة ولدت حديثا بكسر بالجمجمة ونزيف بالدماغ في احدى المستشفيات بعد ولادتها بعملية قيصرية .

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

لتصلك آخر الأخبار الطبية، أدخل بريدك الإلكتروني