باحثون: السفر يزيد من خطر الاصابة بجلطة الدم

بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2009-07-07

واشنطن 7 تموز (بترا) -
افاد باحثون اميركيون ان السفر يرفع من الخطر الطبيعي للاصابة بجلطات الدم الخطيرة
الى ثلاثة اضعاف وان زيادة ملموسة تحدث كل ساعتي جلوس في سيارة او مقعد طائرة
ضيق.

وقال الباحثون ان الخطر كبير بدرجة تستدعي البحث عن سبل افضل للحفاظ
على صحة المسافرين لكنه ليس شديدا لدرجة تستوجب اعطاء المسافرين بالطائرة عقاقير
مضادة للتجلط.

وركز الدكتور ديفاي تشاندرا وفريقه بجامعة هارفارد في بوسطن
في دراستهم على الانسداد الوريدي وهو جلطة دم في الوريد تحدث عادة في
الساقين.

ويمكن ايضا ان تتسبب الجلطات في سكتات دماغية ونوبات قلبية عندما
تتكون في الشرايين كما يمكن ان يتسبب الانسداد الوريدي في ضرر موضعي او ينتقل الى
الرئة ويؤدي الى الوفاة.

وقام فريق تشاندرا بما يسمى بالتحليل الشامل وهو
تجميع نتائج العديد من الدراسات المختلفة لرؤية ما خلصت اليه الدراسات بشكل جماعي،
ورصدوا 14 دراسة شملت 4 الاف مريض توافقت مع معاييرهم للجودة، وكتبوا في تقريرهم
الذي نشر في دورية سجلات الطب الباطني الليلة الماضية "ان النتائج التي توصلنا
اليها تظهر وجود ربط واضح بين السفر والانسداد الوريدي".

واكتشفوا ان
السيدات الحوامل او اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل وكذلك الاشخاص الذين يعانون من
السمنة بشكل عام هم اكثر عرضة لهذا الخطر.

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

لتصلك آخر الأخبار الطبية، أدخل بريدك الإلكتروني