عمليات الأذن الدقيقة

Majdi Pict 67.55.jpg
بقلم الدكتور: مجدي عبد الكريم
2009-07-12

في السابق كانت امراض الأذن تسبب العديد من المضاعفات بسبب عدم القدرة على علاجها جراحيا بالطرق السليمة والأمنة  . بسبب التقنيات الحديثة فلقد تغيرت المفاهيم الجراحية لعمليات  الأذن وأصبح بالامكان اجراء مختلف العمليات الدقيقة حاليا .

 

رقع طبلة الأذن  :

يحدث الثقب في طبلة الأذن عادة بسبب التهاب سابق للأذن الوسطى أو بسبب ضربة على الأذن . في الحالات التي لا يلتئم فيها الثقب فان هذا يسبب المضاعفات التالية :

ا - ضعف في السمع : تعتمد درجة الضعف على حجم الثقب وموقعه .

ب- التهابات متكررة بسبب دخول المياه الى الأذن الوسطى .

في أغلب الحالات فان ثقب الأذن يكون قديما ومنذ الصغر بسبب الاهمال في علاج التهابات الاذن منذ الصغر . يعتبر الثقب مزمنا وغير قابل للالتحام التلقائي بعد ستة أشهلر من حدوثه .

ينصح بعملية رقع طبلة الأذن في الحالات المزمنة وعندما لا يلتئم الثقب وبحالة حدوث ما سبق من المضاعفات.  فاته حيث أنها تعطي نسب نجاح عالية تتجاوز التسعين بالمائة .

من الضروري التأكد عند اجراء العملية عدم وجود التهاب في الاذن . تجري هذه العملية عادة تحت البنج العام وباستخدام المايكروسكوب الدقيق ويمكن أن تجرى من داخل الأذن اذا كان الثقب صغيرا أو من خلف الأذن اذا كان الثقب كبيرا . يتم عادة أخذ الرقعة من غشاء رقيق خلف الأذن . يغادر عادة المريض المستشفى بنفس اليوم .

 

 سوائل الأذن الوسطى :

تحدث هذه على الأغلب عند الأطفال والصغار . يكون السبب الرئيسي هو انغلاق قناة أستاكيوس التي تصل بين بسبب الأذن والأنف . تنغلق القناة بسبب  ضعف نمو العضلات المحيطة بها او بسبب تضخم اللحميات خلف الأنفية مما يؤدي الى تجمع السوائل في الأذن الوسطى وعدم  تصريفها الى الأنف . عادة ما يشعر المريض بزكام أو رشح أنفي بنفس الوقت .

تجمع السوائل هذا يؤدي الى :

أ‌- نقص في السمع .

ب‌- تكرار الألتهابات في الأذن الوسطى .

ت‌- اذا أهملت لفترة طويلة تسبب التهاب مزمن في الأذن الوسطى.

ينصح باجراء شفط لسوائل الأذن الوسطى ووضع انابيب تهوية صغيرة جدا في غشاء طبلة الأذن الوسطى لمنع تجمع السوائل .

هذا الانبوب عادة يخرج من الأذن لوحده بعد 6 -12 شهر وبالمقابل توجد أنابيب دائمة تبقى لسنوات . يتم اجراء العملية تحت البنج الكامل للاطفال والبنج الموضعي للكبار.

عندما يعاني الطفل من وجود لحميات خلف أنفية أو التهاب اللوز المتكرر فانه ينصح بازالتهما بنفس الوقت لان هذه عوامل تساعد على تكرار التهابات الأذن الوسطى .

 

 

 

 

 

  التهاب الأذن الوسطى المزمن :

 

 يحدث عادة بسبب وجود ثقب دائم في طبلة الأذن مسببا دخول المياه الى الأذن الوسطى . المشكلة أن البكتيريا المتواجدة في المياه تتكاثر مسببة التهاب حاد . يتم اعطاء المريض العلاج ويشفى عادة ثم يتكرر دخول المياه عبر الثقب مسببا ألتهاب مزمن .

يسبب  العديد من المضاعفات على المدى البعيد :

1-     نقص في السمع بسبب الثقب وتلف عظيمات السمع .

2-     انتقال الالتهاب لمناطفق أخرى

العلاج عادة يكون تحفظيا في البداية لعدة اسابيع وعندما تجف الأذن ويختفي الالتهاب فينصح باجراء عملية رقع طبلة الأذن لمنع تكرر الالتهابات كما ذكر سابقا .

 

 

  تسوس عظام الأذن الصدغية :

 يحدث عادة بسبب وجود كيس جلدي مزمن ( كراتوما ) ويبدأ عادة في الأذن الوسطى وينتقل الى العظام الصدغية خلف الأذن . ينمو هذا الكيس ببطء على مدى سنوات طويلة ويسبب اعراضه بالتدريج لكن العديد من المضاعفات الخطيرة تحدث بشكل مفاجئ .

 الاعراض :

ا – افرازات صديدية مزمنة مع رائحة كريهة ولا تستجيب للعلاج التحفظي .

 ب- ضعف سمعي متوسط الى شديد .

المضاعفات :

1- تأكل عظيمات السمع وتلفها مما يسبب ضعف توصيلي دائم للسمع .

2- انتقال الالتهاب الى الأذن الداخلية مما يسبب دوخان وضعف سمعي عصبي 

3- انتقال الالتهاب الى الغشاء الدماغي أو الدماغ مما يسبب التهاب الدماغ والسحايا .

4- تجمع صديد قيحي خلف الاذن مع حرارة عالية .

5- شلل وضعف في العصب الوجهي السابع .

 6- تخثر للاوردة الدماغية القربة للاذن . هذه حالة خطيرة ولا يجب السكوت عليها واهمالها . العلاج هنا فقط جراحي بعملية ولا مجال للطرق التحفظية . يجب اجراء عملية حفر وتنظيف للعظام الصدغية المتعفنة بالكامل وبنفس الوقت يتم توسيع قناة الاذن الخارجية . بالنسبة للسمع فيتم لاحقا بعد عدة أشهر اجراء عملية على العظيمات السمعية لتحسين السمع . هذه العملية تعطي نتائج بنسبة شفاء ممتازة ويجب على المريض أن يتابع لعدة اشهر للتنظيف المستمر للاذن في العياده

 

 تصلب  عظمة الركاب :

يحدث بسبب تكلس عظمة الركاب ( من عظيمات السمع ) فتصبح حركتها محدودة ولا تصبح قادرة على نقل الذبذبات الصوتية الى الأذن الداخلية . هذا يسبب ضعف سمعي توصيلي بالاضافة الى طنين مزعج . هذا المرض وراثي في بعض الحالات ويبدأ في الظهور عادة بين عمر 20 – 35 سنة . ينخفض السمع بالتدريج على مدى سنوات وعادة يصيب كلتا الاذنتين . العلاج الوحيد له هو عملية جراحية حيث يتم استبدال عظمة الركاب ناعية وتجرى اما تحت البنج العام او تحت البنج الموضعي . يمكن أن تجرى العملية لكلا الاذنتين بفارق زمني قدره سنة بين كل واحدة . نسبة نجاح العملية وعودة السمع الى طبيعته عالية جدا . في حالة عدم صلاحية المريض للعملية لاسباب مرضية أو رفض المريض فيتم وضع سماعة.

 العملية تتم عادة من داخل الأذن باستبدال عظيمة الركاب بعظيمة  صناعية.

يغادر عادة المريض المستشفى بنفس اليوم .

 

 

 

الخلاصة : ان عمليات الأذن الدقيقة ليست للهواة وهي من العمليات الدقيقة والمعقدة وييتطلب اجراؤها أجهزة حديثة وأدوات دقيقةو تقنية طبية عالية . حقيقة ان الاساس في نجاح تلك العمليات هي عدة عوامل وهي التوقيت المناسب للعملية والتجهيزات المناسبة والأهم من ذلك مدى تمرس الجراح وخبرته في هذا المجال .

 

 

حول فقدان السمع

أخي يبلغ الأن 27سنة.عندما كان صغيرا ارتفعة حرارته فتسبب له ذلك في فقدان السمع أرجو ممن له خبرة في الأمر أن يدلنى ان كان هناك أمل في اجراء عملية جراحيةفي هذا الخصوص.أرجوكم أجيبو علي حيرتي فان أخي فقد الأمل في كل شئ و يبحث عن أي حل

عملية عضيمات الاذن

هذا الموقع رائع جدااااااااااا

ضعف الاذن

اعاني عندما اشرب ماء او اثاوب في تسكير في الاذن وضعف السمع

الاذن

انا من كردستان العراق الاذن عند سماعة صوت القوى مثل مكبرات سمعى مو زين والاتهاب قليل فترة من فترة وثقب من الذنى

اعاني من التهابات حادة في الا ذن الوسطى وتسوس في عظمة القوقعة

احاول ايجادحل بدون جراحة مع العلم انني احمل تامين مد نت ارجو المساعده

جراحة

السلام عليكم
إني مقبل إنشاء الله في الأيام العشرة المقبلة على جراحة على مستوى الأذن الوسطى (ترقيع غشاء الطبلة و تسوس العظم) مما ينتج عنهما عدم القدرة على السمع في الأذن اليسرى
من له إفادة عن هذه العملية فليتفضل مشكورا
و شكرا جزيلا

نقص بالسمع

سبب مشكلتي بالاذن كان ولادتي 6شهور وكأن براسي مغذي وصار خلل نقص بالسمع طبعا الاذن الايمن وحاليا البس سماعه خارجيه ومشكلتي وحتى لو تكلم شخص من بعيد لم اسمع جيدا حتى لو اكلم بالتلفون عندي صعوبه بالفهم ممكن مشكلتي بالاعصاب في الاذن ... واتمنى اجد العلاج حتى لو عمليه جراحيه ,,,,,,,, والسلام

عمليات الاذن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجوا افادتي عن حالة اختي الصغيرة فعندما كانت تبلغ من العمر 3 سنوات ادخلت عود الاذن في اذنها واخذت تلهو حتى ارتطمت بجدار وصرخت بشكل مخيف جداواخرجنا عود الاذن فكان فيه دماء الدكتور جرح في الطبل واخذنها الى الى المستشفى وفي الطوارئ اعطيت ادويه ..................... وكتشفنا عندما ادخلنها المدرسه انها لاتسمع وعندما ذهبنا بها الي الطبيب قال ان ضعف السمع شديد وصرف لها سمعات خارجيه وهي لاتلبسها بحجة ان صديقاتها يضحكون عليها هي تبلغ اليوم12 سنه من عمرها السؤال هل يمكن اجراء لها عمليه تنهي معاناتها الأليمه ارجوكم ساعدوني

عملية ترقيع الاذن

انا بعد اسبوعين عندي عملية لترقيع غشاء طبلة الاذن , لدي ثقب كبير في طبلة الاذن قديم , انا خايفة من العملية السبب الاول انه سيتم اجراء العملية في مشفى عام في دولة المجر , ليس عندي فكرة عن الطبيب الذي سيقوم بالعملية لانه ليس عملية اختيارية و ولا اعرف اذا كانت المشفى مجهزة بالادوات الجيدةز
شي واحد يقلقني ما هو اسوء ما يمكن انه اصل اليه كنتيجة لهده العملية؟

ضعف السمع

علماً بأنني أيضاً أعاني من التهاب الجيوب الأنفية، فهل له علاقة بضعف السمع أم لا؟

ضعف السمع

أعاني من ضعف سمع وأجد صعوبة في تقبل وضع سماعة علماً بأنني أيضاً أشكو من شد دائم في فكي يسبب لي الضغظ على كلتا الأذنتين ، لقد راجعت أكثر من دكتور وجميعهم أفادوا بأنني يجب أن أستعمل السماعات.
أرجو المساعدة

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

لتصلك آخر الأخبار الطبية، أدخل بريدك الإلكتروني