وزير الصحة يبحث مع وفد طبي سعودي مجالات التعاون في طب الاسرة

2009-07-20

عمان19
تموز (بترا)- اكد وزير الصحة الدكتور نايف الفايز أن العلاقات الأخوية بين
الأردن والسعودية التي أرسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه
خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز تؤتي أكلها في جميع
المجالات لا سيما الصحية.

وأضاف خلال لقائه اليوم وفد الهيئة
السعودية للاختصاصات الطبية برئاسة مدير اختصاص طب الأسرة في الهيئة
الدكتور عدنان البار أن الأردن يضع جميع إمكانياته في المجال الصحي في
خدمة القطاع الطبي السعودي وتلبية احتياجاته من الاختصاصات الطبية
والكوادر التمريضية والطبية المساعدة.

ودعا الجهات المعنية في الوزارة الى الإعلان عن حاجة السعودية لاختصاص طب
الأسرة لحصر أعداد الراغبين بالعمل والإعداد لإطلاق برنامج تدريبي للأطباء
العامين في هذا المجال بالتعاون والتنسيق مع المجلس الطبي الأردني.

وأكد الدكتور الفايز أن القطاع الطبي الأردني يمتلك مقومات كبيرة وكوادر
طبية مؤهلة ومدربة، وخاصة خريجي التمريض الجامعي الذكور الذين يخضعون بعد
التخرج لبرنامج تدريبي لمدة عام لتعزيز مستوى تأهيلهم النظري والعملي،
مبديا استعداد الوزارة للتعاون مع المستشفيات الجامعية والقطاع الخاص
لتلبية احتياجاتها من الأطباء والاختصاصات الطبية المختلفة والممرضين
الذكور.

من جهته قال الدكتور البار أن السعودية تنظر باهتمام كبير الى مستوى تطور
القطاع الطبي في الأردن وتوافر كوادر طبية مؤهلة في جميع الاختصاصات وخاصة
طب الأسرة لافتا إلى حاجة القطاع الصحي في السعودية لزهاء خمسة آلاف طبيب
للعمل في مجال طب الأسرة، مشيدا ببرامج التدريب الطبي في الأردن وثقة
القطاع الطبي السعودي بمخرجاتها وبمستوى تأهيل الكوادر الطبية الأردنية في
مختلف التخصصات.

وبين أن السعودية طورت برنامجا مكثفا للتأهيل في مجال طب الأسرة مدته سنة
يمنح المشارك فيه شهادة الدبلوم من الهيئة السعودية للاختصاصات الطبية.

واقترح البار على وزارة الصحة تبني البرنامج وتنفيذه من خلال المجلس الطبي
الاردني واستعداد الهيئة السعودية للاعتراف بالشهادة التي يمنحها ومنح
الحاصل عليها ذات الميزات في العمل التي تمنح لحاملي الدبلوم السعودي.

وفي هذا السياق أشار أمين عام وزارة الصحة الدكتور ضيف الله اللوزي بحضور
مدير الاختصاصات الطبية في وزارة الصحة الدكتور احمد قطيطات إلى أن فكرة
البرنامج ستعرض على اللجان العلمية المختصة في المجلس الطبي الأردني
لاختيار الصيغة المناسبة سواء بمنح الدبلوم من المجلس الطبي الأردني أو
الهيئة السعودية حال تنفيذها البرنامج .

وتأتي زيارة الوفد السعودي في إطار الزيارات المتبادلة بين الجانبين للعمل
على ترجمة وثيقة التعاون الصحي بين البلدين استنادا إلى اجتماعات الدورة
الثانية عشرة للجنة الأردنية السعودية المشتركة في الرياض والمباحثات مع
وزير الصحة السعودي الدكتور عبدالله الربيعة خلال زيارته للأردن في شهر
أيار الماضي.

يذكر أن وزارتي الصحة في البلدين أبرمتا وثيقة تعاون وتكامل في المجال
الصحي تتضمن توفير القوى العاملة الأردنية المؤهلة لتغطية الاحتياجات
السعودية في اختصاصات جراحة الدماغ والأعصاب وجراحة الأطفال والعمود
الفقري والتخدير والنسائية والأشعة التشخيصية وأمراض الكلى وطب الأسرة.

وتتضمن الوثيقة توفير قوى عاملة أردنية في مجالات التمريض والعلاج التنفسي
والتأهيل الطبي والتخدير فضلا عن التعاون في مجالي زراعة الأعضاء والهندسة
الطبية وتبادل الخبرات والتطبيقات في مجالات الصيدلة السريرية والاعتمادية
والسلامة الدوائية.

إبحث في المواضيع الطبيه