كيف تساعدي طفلك الخجول؟

10313.jpg
بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2009-12-29

الطفل الخجول مشكلة لأهله، ولنفسه فهو لا يستطيع التفاعل والتعامل مع المجتمع وبالتالي قد ينعكس ذلك على سلوكياته وقد يصاب بالكآبة والانطواء الامر الذي قد يضيع عليه الكثير من الفرص في حياته. هذه النصائح ستساعدك على تحسين مزاج طفلك وعلاجه من الخجل.

1ـ ساعدي طفلك على ممارسة التفاعل مع الآخرين بتعريضه لمواقف و أشخاص غير مألوفين مع إعطاءه الوقت الكافي لكي يشعر بارتياح لهذه المواقف الجديدة . كلما مارس الطفل الخجول التفاعل مع أشخاص غرباء ، كلما قل خجله بشكل أسرع .


2ـ كوني نموذجاً اجتماعياً لأن الأطفال يتعلمون من ملاحظة سلوكيات آبائهم و أمهاتهم .


3ـ تحدثي مع طفلك عن حياتك عندما كنت خجولة و كيف أصبحت اجتماعية و مدى الفائدة التي عادت عليك من هذا مثل تكوينك لصداقات جديدة و استمتاعك بالأوقات المدرسية و الأنشطة الإجتماعية .

4ـ لا تطلقي على طفلك صفة " خجول " لأن هذا قد يجعله يشعر بالخجل من نفسه ، أيضاً لا تنتقديه ، بل يجب أن تحترمي خجله و تتحدثي معه عن مشاعره .

 


5ـ ابني ثقته بنفسه و امدحيه بعد أن بحثت جاهدة عن الفرص لتعترفي بإنجازاته فالإنجازات الصغيرة هي كذلك تستحق التقدير و ليست نتيجة نهاية العام الدراسي فقط .


6ـ قومي بتمثيل بعض المواقف مع طفلك في البيت لأن ممارسة المواقف المختلفة و إظهار ردود الأفعال الصحيحة لهذه المواقف قد يزيد من ثقة طفلك بنفسه . على سبيل المثال ، إذا كان طفلك يخجل من مقابلة جاره الطفل ، يمكنك مساعدته على تمثيل الحوارات المختلفة التي قد تدور بينهما .

إبحث في المواضيع الطبيه