فريق طبي يستأصل ورمين خبيثين من دماغ طفل2007

172559.jpg

نجح فريق طبي مكون من (20) طبيباً في جراحة الدماغ والأعصاب في مستشفى الأردن بإجراء عملية جراحية معقدة لطفل عراقي في السابعة من عمره.
وتمكن الاطباء من استئصال ورمين خبيثين دبقيين من دماغ الطفل مصطفى سرمد الذي أدخل قبل عدة اشهر إلى المستشفى خلال سبع ساعات.
وكانت التحاليل الطبية أظهرت إصابته بورمين خطيرين في منطقة المخيخ وجذع الدماغ بشكل رئيسي ما اثر بشكل مباشر على الوعي والإدراك والتوازن و دوخة وصداع وشلل الإطراف وعدم المقدرة على المشي.
وكانت لجنة من الأطباء قررت أن حالة الطفل ميئوس منها ولا يمكن علاجها أو شفاؤها وأن العمل الجراحي يزيد من خطر وفاة الطفل.
وقال رئيس قسم جراحة الأعصاب والدماغ في المستشفى، و رئيس الجمعية الأردنية لجراحي الأعصاب والدماغ الدكتور محمود الكرمي، في مؤتمر صحفي عقد أمس، أن هذه الحالة نادرة ومعقدة وتعتبر العملية الثانية من نوعها في العالم.
وكانت أجريت العملية الأولى لسيدة بلغارية تبلغ (35) عاماً .
واضافا: رغم ذلك ومع إطلاعنا على حالة الطفل قررنا إجراء عملية استئصال الورم وطوعنا كافة الأجهزة والتكنولوجيا المتوفرة في المستشفى مثل جهاز الملاحة الجراحية والروبوت والميكروسكوب الجراحي والأجهزة الدقيقة الأخرى والطواقم الطبية الكفؤه .
وخرج الطفل سرمد من العملية ليبدأ مشوار التعافي حتى الشفاء التام. وبمرور سبعة اشهر من إجراء العملية زار الطفل وعائلته مستشفى الأردن حيث بينت صور الرنين المغناطيسي للدماغ انه لم تظهر أي أورام جديدة والحالة ممتازة.
من جهته قال والد الطفل ان الكابوس الذي سيطر على العائلة لفترة طويلة اخيرا انتهى، معربا عن سعادته البالغة بعودة ابنه إلى حياته الطبيعية واصدقائه ومدرسته.
واضاف : انه الان ( ابنه) من المتفوقين في تحصيله العلمي.
في هذا الصدد، قال مدير عام مستشفى الأردن الدكتور عبد الله البشير أن نجاح عملية الطفل العراقي يؤكد جملة حقائق أهمها التطور الكبير الذي شهده قسم جراحة الدماغ والاعصاب في مستشفى الاردن على صعيد الكفاءات الطبية والتمريضية والفنية وكذلك القدرات التكنولوجية الكبيرة مما اهل القسم لاجراء مئات الحالات المعقدة والخطرة والصعبة ومنها حالة الطفل مصطفى.
واضاف ان هذا الامر يؤكد حقيقة الارتقاء الكبير الذي شهده المستشفى واقسامه الجراحية على صعيد التواصل مع كبريات المستشفيات والمراكز الطبية العالمية اضافة لبرنامج التدريب والتعليم المعتمد محليا وعربيا في مستشفى الاردن، اضافة لما حققه المستشفى على صعيد الاعتراف الدولي له بشهادة الاعتمادية الدولية.

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

لتصلك آخر الأخبار الطبية، أدخل بريدك الإلكتروني