العلامات الأولية في التشخيص المبكر للأمراض في العلاج والوقاية

yones kalil.jpg
بقلم الدكتور: يونس عبد الرحمن خليل
2008-01-30

تسبق الأمراض إن لم يكن معظمها فالغالبية منها قبل ظهورها وتفشيها في الجسم مظهر من مظاهرها السريرية الدالة عليها التي تتمثل في ارتفاع أو هبوط في درجة حرارة الجسم عن معدلها الطبيعي أو ظهور علامات مرضية أولية مرئية للمرض  تظهر على السطح الخارجي من الجسم  على اللسان أو على الجلد يظهر فيها اللسان الرطب الوردي في طبيعته في الجسم شاحباً وجافاً عليه طبقة كثيفة بيضاء رمادية سوداوية اللون ينبعث منها رائحة المرض من فم المريض كما يظهر على الجلد الذي يكسو الجسم كله من أعلى الرأس إلى أسفل القدمين كلباس واقي وحصن منيع من المؤثرات الخارجية تغير ملحوظ في ملاحمه وألوانه الجميلة  كما في ملمسه الناعم ورائحته الجذابة وذلك من بياض أو سواد إلى اصفرار شاحب أو احمرار أو ازرقاق باهت أو داكن مصحوب بطفح جلدي يعم معظم سطحه الأملس الناعم في سلامته وحيويته أو اندفاعات أو تقرحات جلدية من المسببات المرضية الداخلية أو الخارجية التي تصله عن طريق الأوعية الدموية ومن التشعبات العصبية المنتشرة في كل جزء من أجزائه أو من بقع وردية حمراء أو زرقاء من أمراض فيروسية أو بكتيرية كالحصبة والحصبة الألمانية والحمه القرمزية وجدري ألما أو غيرها من الأمراض منها من ينتشر بالرذاذ أو عن طريق الهواء تنقلها الرياح في مهبها من مكان إلى مكان أو من ناقلات الأمراض من الحشرات والطيور والقوارض والحيوانات الأليفة أو عن طريق الاتصال الجنسي كالأمراض الجنسية التي تظهر أيضاً على السطح خلال فترة قصيرة من عدواها ومنها التي تظهر بعد مضي فترات طويلة تنتهي بالموت المحقق تظهر في تجويف الفم على اللسان وعلى الجلد على شكل أورام وتقرحات جلدية كما تظهر الأورام السرطانية ومضاعفاتها على سطح الجلد وكذلك أعراض أمراض الدم المتعددة الأسباب وأكثرها شيوعاً في مناطقنا الزمرة الناتجة عن خلل وراثي في تكوين البروتينيات إحدى مكونات خضاب الدم (هيموجلوبين) في كرويات الدم الحمراء التي تعرف بأمراض التلاسيميا ومنها أمراض الدم السرطانية المتمثل في ابيضاض الدم الناتج من التكاثر الغير طبيعي لكرويات الدم البيضاء محدثة فقر دم حاد أو مزمن أو نزف دموي داخلي أو خارجي في تجويف الفم في اللثة  أو على شكل بقع سطحية حمراء أو زرقاء اللون تظهر على الجلد من تكسر وانحلال كرويات الدم الحمراء كما تظهر أعراض أمراض الحساسية على شكل طفح جلدي سميك متميز في الأجسام لحساسيتها من بعض المواد الغذائية والعقاقير الطبية وغيرها من المؤثرات البيئية الخارجية ، وكما أن للأمراض السارية والمعدية دلائل ومظاهر سطحية مرئية هناك أيضاً علامات حسية وشعورية تدل على حدوث تغيرات  فسيولوجية طبيعية في الجسم كأعراض وعلامات بوادر الحمل الأولية كالوحام والصداع والدوخة وضيق في التنفس والغثيان والتقيؤ .

من ذلك يمكن للكثير من الأمراض أن لم يكن معظمها  أن تشخص من أعراضها وعلاماتها الأولية التي تظهر على اللسان وعلي الجلد ما يتيح علاجها وشفائها بإذن الله الشافي قبل استفحالها وتفشيها في الجسم بل أيضا تفاديها باتخاذ الوقاية منها كون الوقاية خير من العلاج أو إجراء التحصينات اللازمة ضدها  أن  كانت هذه الأمراض من الأمراض المعدية التي تصيب الكثير من  الناس وخاصة التي تطال الحوامل  اللائى يحملنهن في بطونهن أجنة  المعرضين إلى تشوهات خلقية دائمة  أو إصابة المرضعات وأطفالهن  الرضع  كما أن من هذه العلامات والمظاهر أيضا ما يمكن إنقاذ الكثير من الأطفال الرضع والصغار من الأطفال وذلك من تردي حالتهم الصحية من  الجفاف الناتج  عن سوء تغذية أو من أمراض الإسهالات الذي قد يلحق بهم إضراراً بالغة في نموهم الجسدي والعقلي إن لم تتدارك حالاتهن سريعاً بالعلاج اللازم لاسترداد عافيتهم

إبحث في المواضيع الطبيه