نمط غذاء الام يؤثر على مخاطر ولادة اطفال بعيوب الشق الحلقي

3enab.jpg
بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2007-08-12

اعلن باحثون هولنديون ان الحوامل اللائي يتناولن وجبات غنية باللحوم وفقيرة بالفواكه ربما يتضاعف لديهن احتمال ولادة اطفال بعيوب الشفاه المشقوقة (تشوه خلقي بالشفة العليا عادة) او الشق الحلقي (انشقاق في سقف الفم).

 

ووجد الباحثون ان النساء اللائي يعتدن على ما يسمى وجبات غذائية على النمط الغربي يميلن ايضا الى الاعلان عن عادات غذائية ليست اكثر صحة مثل التدخين او تناول المشروبات الكحولية. وقالت الدكتورة ريجين ستيرجيز ثينيسين بمركز اراسموس الطبي في روتردام وزملاء لها "الصلات بين الانماط الغذائية وجوانب معينة من اسلوب الحياة مهمة للغاية وربما تساهم في التعرف المستقبلي على جوانب من مخاطر معينة وذلك في الاستشارات الخاصة بالافكار المتصورة سلفا حول الام المحتملة".

وكتبت الدكتورة ستيرجيز ثينيسين وزملاؤها بدورية "علم التوليد وامراض النساء" the journal Obstetrics & Gynecology قائلة ان بعض الدراسات وجدت ان هناك مخاطر متزايدة لولادة اطفال بعيوب الشفاه المشقوقة او الشق الحلقي بين النساء اللائي لديهن مستويات منخفضة من فيتامينات "بي".

وللتحقق من الصلة بين كل انماط الغذاء ومخاطر الاصابة بالشق الحلقي قارن الباحثون بين 203 امرأة وضعن اطفالا بعيوب خلقية مع 178 امرأة لم يولد اطفالهن بأي عيوب. وحلل نظامهن الغذائي بعد 14 شهرا من الولادة حيث يدفع الباحثون بأن انماط الغذاء في هذه المرحلة يرجح ان تكون مماثلة لما كانت تتناوله المرأة خلال الاشهر الثلاثة التي تسبق الحمل والاشهر الثلاثة اللاحقة له.

وقسم الباحثون النساء الى مجموعتين على اساس اعتيادهن على تناول اطعمة معينة مع تصنيف النساء اللائي استهلكن نسبة اكبر من اللحوم الحمراء ولحوم احشاء الذبائح واللحوم المعالجة والبيتزا وحبوب البازلا والفول والبطاطس وكمية فواكه اقل على انهن مستهلكات وجبة غذائية غربية .

واعتبرت النساء اللائي تناولن قدرا اكبر من الاسماك والثوم وحبوب الجوز والخضراوات انهن يتبعن نمطا غذائيا "متعقلا".

ووجد الباحثون ان النساء اللائي تناولن وجبات غذائية على النمط الغربي بشكل اكبر كن اقل تعليما واكثر وزنا ويدخن ويتناولن مشروبات كحولية بشكل اكير ولديهن مستويات اقل من فيتنامينات "بي" في المتوسط . ومقارنة مع الامهات اللاتي اعتبرت وجباتهن اقل تشابها مع النمط الغربي فالنساء اللائي تعد وجباتهن اكثر قربا من النمط الغربي كن اكثر عرضة لمخاطر ولادة اطفال بعيوب الشفاه المشقوقة أو الشق الحلقي بمعدل 9.1.

وعلاوة على ذلك ظلت هذه الزيادة في مخاطر الولادة بهذه العيوب الخلقية بعد ان تحكم الباحثون في العوامل التي تتعلق بالتعليم واستهلاك السجائر والمشروبات الكحولية.

لكن لا توجد اي مخاطر في ولادة اطفال بعيوب الشفاه المشقوقة او الشق الحلقي بين النساء اللائي يتبعن في وجباتهن النمط المتعقل سواء بطريقة محكمة او غير محكمة

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

لتصلك آخر الأخبار الطبية، أدخل بريدك الإلكتروني