النوم على الظهر وضع امن للمواليد الجدد في المستشفيات

boy7.jpg
بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2007-05-08

نيويورك - تشير نتائج دراسة جديدة الى أن المواليد الجدد الذين ينامون على ظهورهم بالحضانات في المستشفيات بمفردهم نادرا ما يسيل لعابهم وحتى عندما يحدث ذلك فلن يؤدي الى مضاعفات مهمة.

ويشير الباحثون الى انه بينما وضع النوم على الظهر موصى به للحد من عرض الموت المفاجىء للاطفال الا ان بعض العاملين بالمستشفيات قد يعارضون وضع المواليد الجدد على ظهورهم خلال النوم خشية من مشاكل التنفس.

وقالت الدكتورة ماي ان تابليزو بمستشفى كاليفورنيا المركزي للاطفال في ماديرا وزملاؤها انه لا توجد دراسات حتى الان تبحث طريقة حدوث سيل اللعاب اثناء وضع النوم على الظهر وما اذا كان ذلك يرتبط بعواقب صحية خطيرة.

ولبحث هذه المسألة طلب الباحثون من عاملين بطاقم التمريض تسجيل طريقة سيل لعاب الاطفال خلال الساعات الاربع والعشرين الاولى من حياتهم ووضع نوم الاطفال في ذلك الوقت والعواقب الطبية بالنسبة لاطفال اصحاء عددهم 3240 خلال فترة وجودهم الكاملة بحضانات في مستشفيين.

وقال الفريق في دورية (سجلات طب الاطفال والمراهقين) the Archives of Pediatrics and Adolescent Medicine ان 97 في المئة تقريبا من الاطفال لم يسل اللعاب من افواههم اثناء النوم.

وبين 142 طفلا حدث لهم سيل للعاب من الفم كان 130 طفلا منهم نائمين على الظهر. ولم يتطلب 55 في المئة من هذه الحالات تدخلا فيما احتاج 37 من الحالات لاستخدام اداة ماصة بسيطة فقط. ولم يرتبط اي من حالات سيل اللعاب هذه بأثار صحية معاكسة كبيرة.

ويشير الباحثون الى ان هناك حالات سيل للعاب ربما يجري ملاحظتها مع اوضاع نوم اخرى للاطفال لكن المستشفيين كليهما لديهما سياسات تدافع عن النوم على الظهر.

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

لتصلك آخر الأخبار الطبية، أدخل بريدك الإلكتروني