دراسة أمريكية: التسوس في الأسنان الأولية في تزايد

denteal.jpg
بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2007-05-07

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية/  في أوسع دراسة منذ 25 سنة، أشرفت عليها الحكومة الأمريكية وتتعلق بصحة أسنان الصغار، تبين أن تسوّس الأسنان الأولية (أسنان الحليب) لدى الصغار في تزايد، وهي ظاهرة مثيرة للقلق، تشير إلى أن الأطفال يستهلكون الكثير من مادة السكر في غذائهم.

كذلك كشفت الدراسة تراجع نسبة المراهقين الذين زاروا أطباء الأسنان في السنة الأخيرة، وهو مؤشر آخر يدل على تراجع مستوى الضمان الصحي.

إلا أن الجيد في الدراسة هو أن التجاويف في أسنان الصغار هذه المرة أصبحت أقل، كذلك أمراض الأسنان واللثة عند الراشدين، كما أن العديد من المسنين يحافظون أكثر على صحة أسنانهم، مؤخرا.

وقال الطبيب بروس داي من المركز القومي للصحة الإحصائية والذي أشرف على الدراسة إنه يمكن القول وبشكل عام، إن معظم الأمريكيين يلاحظون تحسنا في صحة أسنانهم، وفق أسوشيتد برس.

إلا أن الخبراء أبدوا قلقا من التجاويف المسجلة في الأسنان الأولية لدى الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام، والتي تزايدت إلى 28 في المائة بين 1999 و 2004، بعد أن كانت عند 24 في المائة بين 1988 و1004، وفق التقرير.

وفي الأربعين سنة الأخيرة شهدت صحة أسنان صغار السن تراجعا في حالات التسوس، وأشارت بعض الدراسات بأن هذه الظاهرة قد ولّت، إلا أن الدراسة الجديدة تشمل أول دليل إحصائي مهم بأن الوضع أنعكس، حسب ما قاله خبراء طب الأسنان.

وقال داي إن أحد الأسباب تعود إلى طبيعة مكونات الغذاء، التي تختلف حاليا عما كانت عليه في السابق، خاصة فيما تعلق بالسوائل.

وقال "أصبحوا يعتمدون أكثر على الفاكهة والعصائر والسكاكر والمياه الغازية."

ويرى خبراء أنه يجب إخضاع الصغار لفحوص دورية للكشف عن صحة أسنانهم منذ عامهم الأول، بالإضافة إلى إرشادهم إلى الطريقة الصحيحة لتنظيف أسنانهم.

واستندت الدراسة على مسح اتحادي سنوي جرى مع 5000 شخص، وقارن الخبراء خلاله نتائج دراسة نفذت بين 1988 و1994 مع نتائج مسح نفذ بين 1999 و2004.

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

<