أعداد الأطفال المصابين بداء السكري في ازدياد

boy11.jpg
بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2007-03-16

قالت دراسة صدرت مؤخرا في بريطانيا إن أعداد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخامسة والمصابين بداء السكري قد تزايدت بصورة كبيرة على مدى العقدين الماضيين.

 

وتضاعف عدد من يعانون من هذا الداء خمس مرات بمعنى أن طفلا واحدا من بين كل الف طفل في بريطانيا يعاني من البول السكري.

ويقول فريق من علماء جامعة بريستول، والذي أجرى الدراسة، ان العوامل الوراثية أو الجينية والعوامل البيئية بالإضافة لأساليب التغذية غير الصحية تتشارك المسؤولية عن انتشار هذا المرض.

ويعاني قرابة مليونين ونصف المليون شخص من مرض السكري بفئتيه في بريطانيا، منهم حوالي 250 ألف شخص يعاني من الفئة A، والتي يعرف عنها ظهورها في مرحلة الصغر وانتشارها وراثيا من جيل لجيل.

وتقول الباحثة بولي بينجلي، والتي قادت فريق البحث، إن المرض ينتشر بمعدل كبير بين اطفال أوروبا وان الأرقام تشير إلى ان العوامل الوراثية ليست المسؤولة بمفردها عن هذا.

وحذرت من ان تغيرا بيئيا قد يكون وراء الانتشار السريع للمرض.

وحذرت ايضا من ان إحجام عدد من الأمهات على إرضاع أطفالهم بصورة طبيعية ( أي من أثدائهن) قد يكون أحد العوامل أيضا وراء الانتشار المذهل لهذا الداء.

وتضيف بينجلي إن تغير العادات الغذائية واستدخال العديد من الوجبات السريعة فيها يشكل احد العوامل، كما ان تعرض الأطفال لأنواع محدودة من الجراثيم، نتيجة تحسن العناية والرعاية الصحية، قد يؤثر في قوة مناعتهم مما يضعفهم أمام مرض السكري.

<!-- E BO -->

إبحث في المواضيع الطبيه

النشرة البريدية

لتصلك آخر الأخبار الطبية، أدخل بريدك الإلكتروني