غثيان الحامل في الصباح يدرأ الاصابة بسرطان الثدي لاحقا

child4.jpg
بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2007-06-24

أشارت دراسة حديثة الى ان النساء اللائي يعانين من الغثيان والقيء خلال فترة الحمل تنخفض لديهن نسب الاصابة بسرطان الثدي لاحقا.

 

وأعلنت الدكتورة جو فرويدنهايم من جامعة بافالو في نيويورك نتائج الدراسة الاسبوع الماضي في بوسطن في مؤتمر سنوي لجمعية بحوث الاوبئة.

والتقت فرويدنهايم وزملاؤها مع 1001 امرأة ثبت لديهن مؤخرا الاصابة بسرطان الثدي وتتراوح أعمارهن بين 35 و79 عاما ومجموعة أخرى بلغ عددها 1917 تشابه الاولى في السن والعرق ومحل الميلاد.

وتم تقييم عوامل عديدة مرتبطة بالحمل مثل ارتفاع ضغط الدم بسبب الحمل والاعراض السابقة لتشنج الحامل والبول السكري المرتبط به وزيادة الوزن الا أنه لم يظهر أن لها دلالة على امكانية الاصابة بسرطان الثدي لاحقا.

وعلى الجانب الاخر تبين أن الغثيان والقيء المرتبطين بالحمل لهما علاقة بتقليل الاصابة بسرطان الثدي لاحقا بنسبة 30 في المئة. وأما شدة الاعراض وطولها فتقلل أكثر من امكانية الاصابة بالمرض لاحقا.

الا أن فرويدنهايم حذرت من أن هذه دراسة بحثية وبائية يجب عدم "المبالغة في تفسيرها." وأضافت أن تأكيد نتائجها يتطلب اجراء دراسات مشابهة على شعوب أخرى.

رويترز

إبحث في المواضيع الطبيه