لا لا لا ... للرجيم

somna.jpg
بقلم الدكتور: مستشار الدليل الطبي الاردني
2006-08-13

كثيرون من الناس يتبعون اسلوب الريجيم القاسى أو ما يسمى " بالانتحار الغذائى " سواء باستخدام الأدوية والمراهم والكريمات والأجهزة أو بخفض كميات السعرات الحرارية "الطاقة " المطلوبة لاستمرار الحياة اليومية الى معدلات قليلة جدا آملين تخفيف وانقاص بعض من الدهون والشحوم حول أجسامهم دون اللجوء لخبراء التغذية والارشادات والنصائحالطبية لتوجيههم الى البرامج الخاصة والمناسبة لانماطهم الجسمية والنفسية وكمية الدهون والشحوم المتراكمة فى اجسامهم حسب التحاليل والاختبارات الطبية والتى تتفق والعوامل البيئية والبيولوجية والوراثية للانسان .

وفى الحقيقة مثل هؤلاء يعرضون حياتهم الى الانتحار البطئ
لما يسببة الريجيم القاسى من فقدان كبير للوزن وفى فترة زمنية قصيرة جدا حيث تتم عملية الهدم والاتلاف فى خلايا الدم والانسجة المحاطة بالاجهزة الداخلية الحيوية فى الجسم, ومن أهم النتائج السلبية فى أتباع الريجيم القاسى والذى يمارس دون مراعاة الاسس الصحية للتغذية الصحية المتوازنة هى :-

1- انقاس الوزن بسرعة يسبب مضاعفات سيئة تصيب الجسم بتيجة سوء التغذية مثل الضعف العام والتعب والارهاق والاكتئاب والاعياء والدوخة والحمول والكسل وأمراض اخرى تسبب فى تقليل من كفاءة الأجهزة الداخليةكالكبد والبنكرياس والقلب والمعدة والامعاء والمبايض والرحم عند المراة .

2- سوء التغذية وأتباع أسلوب الريجيم القاسى يؤدى لنقص فى معظم العناصر فى الغذاء الصحى وخاصة مركبات الفيتامينات والمعادن والاملاح مما يتسبب فى اعراض كثيرة كسقوط الشعر وجفاف الجلد والتهابات الاغشية وضمور العضلات وتقليل كفاءة الاجهزة الحيوية الداخلية وأخلال التوازن فى خلايا الصفات الوراثية.

3- فترة الريجيم القاسى محدودة مهما بلغت ذروتها وما ان أنتهت هذة الفترة بانقاص عدة كيلوجرامات من الشحوم والدهون الزائدة حتى يبدا الجسم بتعويض ما فقدة أثر وجبة غذائية شهية وغنية بالمواد الغذائية الدسمة أو عند تغير العادات السلوكية الغذائية اليومية .

وهذة بعض أنواع الريجيم القاسى .......

1- الريجيم المائى .....يعتمد الانسان بتناول كميات كبيرة من الماء فقط طوال اليوم
وبذلك يتحقق تخفيف الوزن بسرعة فائقة ولكن لهذا الاسلوب آثار سلبية وعكسية على العضلات والاجهزة الداخلية مثل القلب والكلى والدم والكبد والبنكرياس , وما ان يتوقف الانسان ليومين عن ممارسة هذا الاسلوب من الريجيم حتى يبدأ الجسم تعويض ما فقدة من السوائل أو الوزن .

2-الريجيم الوجبة الواحدة....يعتمد الانسان بتناول الوجبة الواحدة فى اليوم ودون مراعاة الكمية والنوعية المناسبة من الاغذية المتناولة وفية يتم تحقيق بطئ اما بنقصان او بزيادة فى الوزن ,ومن النتائج السلبية لهذا الاسلوب التعب والاجهاد والضعف العام فى الصحة العامة وعدم قدرة الانسان على اداء متطلبات الحياة اليومية .

3-الريجيم الجاف.....يعتمد الانسان على الاغذية الجافة وعدم تناول السوائل السوائل والماء ,لذا يفقد الجسم كميات كبيرة من الماء و السوائل الضرورية للجسم دون التاثير على المخزون الدهنى والشحمى فى الجسم, ومن الاثار السلبية لهذا الاسلوب جفاف الجسم وأرهاق الجهاز الهضمى والبولى والكليتين ورفع مستوى الدهون والكوليسترول فى الجسم وزيادة احتمال الاصابة بامراض القلب والشرايين والكبد والسكرى والامراض النفسية والانفعالات العصبية .

4-الريجيم بتقليل الطاقة الحرارية.....يعتمد الانسان على كميات اقل من احتياجاتة
اليومية من الطاقة الحرارية " السعرات الحرارية" الازمة لاستمرار الحياة اليومية بخفض هذة الكميات الى معدلات قليلة جدا بحيث تصل احيانا ما بين (650-850) سعر حرارى فى اليوم , وهذا النوع من الريجيم لة الأثر فى التخلص من المواد الدهنية والأنسجة الشحمية بسرعة كبيرة وبالتالى يفقد الانسان من خلالة الاجسام الرقيقة والانسجة والاغشية المحيطة بالعظام والعضلات والاجهزة الحيوية الداخلية التى تحتاجها للمحافظة عليها من الصدمات الخارجية والامراض أثناء عملها واداء وظائفها اليومية .

5- الريجيم الشاذ..... يعتمد الانسان فى هذا النوع من الريجيم على نوع واحد من الغذاء أو الطعام طوال فترة الريجيم مثل كالموز أو البرتقال أو التفاح أو الجزر أو الخس أو سلطة فى الوجبات العذائية اليومية ,وبذلك يتمكن الجسم التخلص من الوزن الزائد وبكميات كبيرة وفى ايام قليلة ,ولهذا الاسلوب آثار صحية سيئة جدا على الانسان مثل فقدان الشهية للاكل والتوتر والاضطرابات النفسية والجسمية والهضمية والعصبية نتيجة حرمان الجسم من المكونات الاساسية للتغذية الصحية
الازمة للجسم واحتمال الاصابة بارتخاء الامعاء والتعرض لامراض نقص وسوء التغذية
وتدهور الجهاز الهضمى والعصبى.

6-الريجيم بتناول الادوية والعقاقير.....يعتمد الانسان فى هذة الطريقة على تناول العقاقير والادوية المركبة والتى لها تأثير مباشر على جميع أجهزة الجسم الداخلية ,فمثلا خلاصات الغدد الدرقية ومدرات البول والعرق ومثبطات الشهية لها مفعولها فى تخفيف الوزن بالتخلص من السوائل فى الجسم ولكن الى متى يمكن للانسان الاعتماد على هذة الطريقة ولفترات طويلة,وحتى وان افترضنا ان توقف
الانسان عن تناول هذة الادوية والعقاقير بعد الحصول على نتائج ايجابية والتخلص من الوزن الزائد نجد أن الجسم بدأ مرة أخرى بتعويض ما فقدة خلال فترة الريجيم من السوائل بسرعة كبيرة جدا, وبجانب ذلك فان لهذة الادوية والعقاقير ياثيرا سلبيا وضارا وجدا على صحة وسلامة الجسم والعقل واحتمال الاصابة بالسكرى وفقر الدم وتشنج العضلات وهبوط القلب والكلى والاضطراب الهرمونى والاخلال فى خلايا الصفات الوراثية.

7-الريجيم بتناول المواد البروتينية......يعتمد الانسان فى هذة الطريقة على الافراط بتناول المواد الغذائية البروتينية كاللحوم والاسماك والبيض والتى تحتاج الى طاقة حرارية عالية فى هضمها معتمدا على عمل ووظائف الكليتين والكبد الاضافية فى التعامل للتمثيل الغذائى للبروتينات داخل الجسم مما ينتج عن ذلك انقاص الوزن بدرجة منخفضة , ومن أهم أضرار هذة الطريقة الاصابة بمرض الملوك ( النقرس ) وهبوط فى كفاءة ووظائف الكبد والكلى وخاصة عند المتقدمين بالعمر .

8-الريجيم بتناول المواد الدهنية .....يعتمد الانسان فى هذة الطريقة بالافراط فى تناول الاغذية الدهنية والشحوم كالزبدة والقشدة والكريمة مما يسبب تعطيل عملية الهضم وابطاء الحركة الهضمية واحداث اسهال وعدم قدرة القناة الهضمية الاستفادة من الموادالغذائية مما ينتج عن ذلك نقصان الوزن والاصابة بالتحلل الكيميائى نتيجة حرق المواد الدهنية وكذلك الاصابة بأمراض نقص التغذية وفقر الدم وضعف كفاءة الانسجة والاجهزة الحيوية الداخلية لوظائفها وتراكم الفضلات داخل الجسم وضعف وارتخاء عضلات المعدة والامعاء.

9- الريجيم بأستخدام السونا وحمامات البخار..... من أهم المعتقدات الخاطئة استخدام السونا والبخار والتدليك كأسلوب للتخلص من الدهون والسمنة والوزن الزائد حيث انخفاض الوزن نتيجة استخدام السونا والبخار ظاهرة مؤقتة نتيجة فقدان الجسم للسوائل عن طريق الحرارة والتعرق الغزير , وسرعان ما يعوض الجسم لهذة السوائل ,وللتخلص من الدهون والسمنة يتطلب الطاقة الحركية والعضلية فى اكسدتها أو احراقها عن طريق مزاولة الرياضة البدنية .

10- الريجيم بالتوازن الغذائى والرياضى.......أفضل أنواع الريجيم......نعم نعم نعم
للريجيم الغذائى والرياضى والذى يعتمد الانسان فية على التغذية الصحية المتوازنة ومزاولة الرياضة اليومية المعتدلة وتعديل سلوكة ونمط حياتة وتجنب العادات السيئة كالخمول والكسل والتدخين والافراط فى الاغذية وبذلك يحقق النحافة والمحافظة على الوزن والوقاية من الأمراض باستمرار الحياة ..
(ا) التوازن الغذائى ...يعتمد الانسان على الاغذية من حيث الكمية( السعرات الحرارية ) والنوعية ( العناصر الأساسية والاضافية للغذاء ) حسب احتياجات الجسم اليومية كالعمر والجنس والحجم والحالة الصحية واللياقة البدنية مع مراعات تناول الاغذية الطازجة من الخضروات والنباتات والفواكة والوجبات الغذائية بمواعيدها .
(ب) التوازن الرياضى ...يعتمد الانسان باختيار الرياضة المفضلة والمناسبة لة
والانتظام والاستمرار بها بحيث تؤدى بحركات وايقاعات منتظمة ومستمرة
وتعمل على رفع دقات القلب للاثارة الفسيولوجية وتؤدى (4-5) مرات اسبوعيا وكل مرة من (30_60) دقيقة أو اكثر .

 

15 شارع مسجد سليمة

اريد تحديد الافطار والغذاء والعشاء مع مراعاة ان يكون قاسى جدا جدا جدا

اعاني من زيادة في الوزن تقدر ب 50 كيلوغرام و افكر بعمل ريجيم قاسي لان خطر هده الزيادة يفوق خطر انقاص الوزن بسرعة افيدوني ارجوكم

إبحث في المواضيع الطبيه